العودة   منتدى جنة الحسين (عليه السلام) الحسيني التخصصي > • المجلس الحسيني التخصصي: > منبر الشعائر الحسينية
 

الملاحظات

منبر الشعائر الحسينية في كل ما يتعلق بمجالس العزاء الحسيني، إقامة المآتم العاشورائية، الحزن والبكاء على سيد الشهداء (عليه السلام)..

جديد المنتدى:          قصيدة / يبن خير البشر (آخر مشاركة: الشاعر سعيد الفتلاوي - الردود: 0 - الزيارات: 84 )           »          عيوني تهلل دموع لسان حال رمه مع القاسم عليهما السلام (آخر مشاركة: خادم اهل البيت الحجار - الردود: 0 - الزيارات: 1 )           »          مهم جدا قول الامام السجاد عليه السلام (آخر مشاركة: زينب الساعدي - الردود: 2 - الزيارات: 174 )           »          ردّات حسينية للمواكب والهيئات الحسينية ( 3 ) (آخر مشاركة: الشاعر سعيد الفتلاوي - الردود: 0 - الزيارات: 85 )           »          قصيدة / قصيدة / زينب اجتي مْحزّمه ( گعده ) (آخر مشاركة: الشاعر سعيد الفتلاوي - الردود: 0 - الزيارات: 91 )           »          نواعي لفاجعة كربلاء (آخر مشاركة: الشاعر سعيد الفتلاوي - الردود: 0 - الزيارات: 96 )           »          إستبدال رايتي قبتي حرم الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس (عليهما السلام) من الأحمر إلى الأسود (آخر مشاركة: النفس المطمئنة - الردود: 0 - الزيارات: 107 )           »          الروضة الحسينية المقدسة تباشر بإكساء (40000) م2 لغرض تهيئتها للزائرين خلال أيام محرّم الحرام (آخر مشاركة: النفس المطمئنة - الردود: 0 - الزيارات: 85 )           »          حكومة كربلاء المحلية تطالب الحكومة المركزية بضرورة توفير التخصيصات المالية لتقديم الخدمات خلال محرم (آخر مشاركة: النفس المطمئنة - الردود: 0 - الزيارات: 76 )           »          ردّات حسينية للمواكب والهيئات الحسينية ( 2 ) (آخر مشاركة: الشاعر سعيد الفتلاوي - الردود: 0 - الزيارات: 107 )           »         

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10/01/2010, 03:46 AM   #1
النفس المطمئنة
إدارة المنتدى
 
الصورة الرمزية النفس المطمئنة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 1,605
معدل تقييم المستوى: 10
النفس المطمئنة تم تعطيل التقييم
زيارة جابر الأنصاري لقبر الحسين (عليه السلام) في الأربعين

قصة ورود جابر بن عبد الله الانصاري بكربلاء
من كتاب بشارة المصطفى لشيعة المرتضى!

عن عطية العوفي قال: خرجتُ مع جابر بن عبد الله الانصاري زائرين قبر الحسين بن علي بن أبي طالب ، فلما وردنا كربلا دنا جابر من شاطئ الفرات، فاغتسل ثم اتزر بأزار وارتدى بآخر، ثم فتح صرة فيها سعد فنثرها على بدنه، ثم لم يخط خطوة إلا ذكر الله تعالى، حتى إذا دنا من القبر قال: المسنيه، فألمسته، فخر على القبر مغشياً عليه، فرششت عليه شيئا من الماء، فلما أفاق قال: يا حسين ثلاثا، ثم قال: حبيب لا يجيب حبيبه.
ثم قال: وانى لك بالجواب وقد شحطت أوداجك على اثباجك، وفرق بين بدنك ورأسك، فأشهد انك ابن خاتم النبيين وابن سيد المؤمنين، وابن حليف التقوى وسليل الهدى وخامس أصحاب الكسا، وابن سيد النقباء وابن فاطمة سيدة النساء، ومالك لا تكون هكذا وقد غذتك كف سيد المرسلين وربيت في حجر المتقين ورضعت من ثدي الايمان وفطمت بالاسلام، فطبت حيا وطبت ميتا، غير ان قلوب المؤمنين غير طيبة لفراقك ولا شاكة في الخيرة لك، فعليك سلام الله ورضوانه، وأشهد انك مضيت على ما مضى عليه أخوك يحيى بن زكريا.
ثم جال ببصره حول القبر وقال: السلام عليكم أيتها الأرواح التي حلت بفناء الحسين وأناخت برحله، أشهد أنكم أقمتم الصلاة وآتيتم الزكاة، وأمرتم بالمعروف ونهيتم عن المنكر، وجاهدتم الملحدين وعبدتم الله حتى أتاكم اليقين، والذي بعث محمدا بالحق (نبيا) لقد شاركناكم فيما دخلتم فيه.
قال عطية: فقلت له: يا جابر، كيف ولم نهبط واديا ولم نعل جبلا ولم نضرب بسيف، والقوم قد فرق بين رؤوسهم وأبدانهم، واوتمت أولادهم وارملت أزواجهم؟
فقال لي: يا عطية، سمعتُ حبيبي رسول الله يقول: "من أحب قوماً حُشر معهم، ومن أحب عمل قوم أشرك في عملهم"، والذي بعث محمدا بالحق نبيا ان نيتي ونية أصحابي على ما مضى عليه الحسين وأصحابه، خذني نحو أبيات كوفان.
فلما صرنا في بعض الطريق قال (لي): يا عطية، هل اوصيك وما أظن انني بعد هذه السفرة ملاقيك: أحبب محب آل محمد ما أحبهم، وابغض مبغض آل محمد ما أبغضهم وإن كان صواما قواما، وارفق بمحب محمد وآل محمد، فانه إن تزل له قدم بكثرة ذنوبه ثبتت له اخرى بمحبتهم، فان محبهم يعود إلى الجنة ومبغضهم يعود إلى النار.
من مواضيع العضو:
الآن في الأسواق؛ خمسة اصدارات للملا باسم الكربلائي لعام 1430هـ
صورة أرشيفية لتوافد زوار مرقد الإمام الحسين (عليه السلام) مشياً على الأقدام صوب كربلاء عام ١٩١٦
كربلاء المقدسه يوم الخامس من محرم
مما يستلهم من واقعة كربلاء الدامية
خضاب الحسين (عليه السلام)
أطفال الحسين (عليه السلام) في إيران
واويلي على الأكبر
جزاء قتلة الإمام الحسين (عليه السلام) يوم القيامة
[كتاب] خطوات نحو الحسين (عليه السلام)
نقش خاتم الإمام الحسين (عليه السلام)
التوقيع:

النفس المطمئنة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
جابر الأنصاري, جابر بن عبد الله الأنصاري, زيارة الأربعين, عطية العوفي


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لقاء جابر الانصاري مع الامام الحسين (عليه السلام) قبل خروجه النفس المطمئنة منبر التاريخ والسيرة الحسينية 2 02/03/2010 02:22 PM
فضل وثواب زيارة الإمام الحسين (عليه السلام) النفس المطمئنة منبر الشعائر الحسينية 0 14/09/2009 01:03 AM
فضل زيارة الحسين (عليه السلام) الظليمة منبر الشعائر الحسينية 0 26/08/2009 11:58 PM
زيارة الأربعين النفس المطمئنة منبر الشعائر الحسينية 0 31/07/2009 08:28 AM
من آداب زيارة الحسين (عليه السلام) النفس المطمئنة منبر الشعائر الحسينية 0 21/07/2009 03:26 PM


جميع الحقوق محفوظة لـ: مركز جنة الحسين (عليه السلام) للدراسات الحسينية
يسمح بالنسخ والاقتباس والاستفادة من هذه الشبكة بشكل عام، على شرط ذكر إسم الكاتب والمصدر!
جميع المواد المنشورة تعبر عن رأي كتابها فقط، ولا تتحمل الشبكة مسؤولية ما يطرح!

الساعة الآن: 03:12 PM بتوقيت كربلاء المقدسة


Powered by vBulletin © 2000 - 2014
شبكة جنة الحسين (عليه السلام) الحسينية التخصصية © 1435 هـ
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم