العودة   منتدى جنة الحسين (عليه السلام) الحسيني التخصصي > • مجلس الكواكب الحسينية: > منبر أصحاب الحسين (عليهم السلام)
 

الملاحظات

منبر أصحاب الحسين (عليهم السلام) لكل ما يتعلق بأنصار وأصحاب الحسين (عليه السلام)، الذين آزروه ونصروه في كربلاء، ووفوا بعهدهم وبيعتهم له..

جديد المنتدى:          إعلان الرادود الحسيني باسم الكربلائي لشهر محرم الحرام 1436 (آخر مشاركة: النفس المطمئنة - الردود: 0 - الزيارات: 43 )           »          آخر وداع بين العقيله والحسين (آخر مشاركة: خادم اهل البيت الحجار - الردود: 0 - الزيارات: 17 )           »          يمّي جفَّك (آخر مشاركة: خادم اهل البيت الحجار - الردود: 0 - الزيارات: 42 )           »          قصيدة (ردت زينب اليوم) عن حال الحوراء في يوم رجوع السبايا (آخر مشاركة: خادم اهل البيت الحجار - الردود: 0 - الزيارات: 124 )           »          من هو عبد الله الرضيع (عليه السلام)؟ (آخر مشاركة: خادم قمر العشيرة - الردود: 0 - الزيارات: 364 )           »          كلمات خالدة في حق عبد الله الرضيع (عليه السلام) (آخر مشاركة: خادم قمر العشيرة - الردود: 0 - الزيارات: 245 )           »          منع الإمام الحسين (عليه السلام) من الماء (آخر مشاركة: خادم قمر العشيرة - الردود: 0 - الزيارات: 383 )           »          صفات وهيبه الإمام الحسين (عليه السلام) (آخر مشاركة: خادم قمر العشيرة - الردود: 0 - الزيارات: 383 )           »          شجاعة الإمام الحسين (عليه السلام) (آخر مشاركة: خادم قمر العشيرة - الردود: 0 - الزيارات: 385 )           »          خروج سبايا الإمام الحسين (عليه السلام) من الكوفة إلى الشام (آخر مشاركة: خادم قمر العشيرة - الردود: 0 - الزيارات: 243 )           »         

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19/06/2010, 01:51 PM   #1
النفس المطمئنة
إدارة المنتدى
 
الصورة الرمزية النفس المطمئنة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 1,594
معدل تقييم المستوى: 10
النفس المطمئنة تم تعطيل التقييم
وقوف الحسين (عليه السلام) على مصارع أصحابه

بقلم: رضوان السلامي

بعد أن اكتمل عدد الشهداء وبقي الإمام الحسين وحيداً، ألقى نظرة عليهم، فإذا بهم صرعى مضرجين بدمائهم، قد مزقتهم حراب الأعداء، فتنفس الصعداء وألقى خطاباً دوى عبر الآفاق وعلى امتداد العصور: «يا مسلم بن عقيل ويا هاني بن عروة ويا حبيب بن مظاهر ويا زهير بن القين ويا يزيد بن مظاهر ويا فلان بن فلان، يا أبطال الصفا ويا فرسان الهيجا، مالي أناديكم فلا تجيبون وادعوكم فلا تسمعون؟! انتم نيام؟ أرجوكم تنتبهون، أم حالت مودتكـم عن إمامكم فلا تنصروه، هذه نساء الرسـول لفقدكم قد علاهنَّ النحول، فقوموا عن نومتكم أيها الكرام، وادفعوا عن حرم الرسول الطغاة اللّئام، ولكن صرعكم والله ريب المنون، وغـدر بكم الدّهر الخؤون، وإلاّ لما كنتم عن نصرتي تقصرون ولا عن دعوتي تحتجبون، فها نحن عليكم مفتجعون وبكم لاحقون، فإنا لله وإنا إليه راجعون»، ثم أنشـأ يقول:
قــوم اذا نــــودوا لدفــع ملمَّـــــــةٍ * والخيـل بيــن مدعّس ومكردسِ
لبسوا القلوب على الدروع واقبلوا * يتهـافتــون على ذهاب الأنفــسِ
نصروا الحسيـن فيا لها من فتيــة * عافوا الحياة والبسوا من سندسِ (1)
وقبلئذ شهد السبط الشهيـد لأهل بيته وأصحابه بشهادة حق، حين قال فيهم ليلـة عاشـوراء: «أما بعد، فإني لا أعلم أصحاباً أوفى ولا خيراً من أصحابي، ولا أهل بيت أبرّ وأوصل من أهل بيتي، فجزاكـم الله عني خيراً» (2).
لم تكن تلك مدحة باطلة، حاشا لله، إنها كانت محض الحق ومرّ الواقع، لقد كان الصفوة الرسالية التي اصطفاها الحسين للشهادة معه رجالٌ صدقوا ما عاهدوا الله عليه، وكان إيمانهم ويقينهم وولاءهم لله سبحانه وللرسول وأهل بيته (عليه وعليهم السلام) هو الذي حملهم إلى كربلاء، ولذلك فقد كان تسابقهم إلى الجنة شعارهم الأسمى، وإنّ ذلك هو المعيار لمعرفة مدى يقين المؤمن وصدق كلماته.
إن هذه الـروح التي تجلت في شهداء كربلاء، أعطت امتنا الإسلامية وبالذات الموالين لآل الرسول منهم قوة ومناعة واقتداراً، لان كل مخلص فيهم يتمنى لو ختمت حياته بالشهادة والتحق بأصحاب الحسين ، وإنهم حين يقفون على أضرحة الشهداء في كربلاء يقولون: يا ليتنا كنا معكم فنفوز فوزاً عظيماً.
إن روح الشهادة هـي التي يستمدها المؤمن من سيرة الإمام الحسين وأهل بيته وأصحابه، ومن هذا المنطلق يصر المؤمنون على إقامة الشعائر الحسينية وبالذات في العشر الأول من شهر محرم الحرام، فترى كربلاء تتألق من جديد، وترى عاشوراء تضيء درب السالكين إلى الحق، وتعطي الرساليين دفعات من الوعي والعـزم.

(1) بحار الأنوار: 45/44.
(2) بحار الأنوار: 45/45.

المصدر: المعصومون الأربعة عشر
من مواضيع العضو:
السيد محمد المكي: آهات الغريب
صور للمنبر الحسيني مصممة بالـ 3D Max
أوامر باغلاق مجالس حسينية في تجدد لحملة المضايقات الطائفية في الأحساء
حديث العهد
اليوم السادس من محرم لمراسم العزاء الحسيني في بيت المرجع الشيرازي
[تغطية مصورة] باسم وأبوغايب والحلواجي في وفاة أم البنين (عليها السلام)، الدراز الكبير
فاطمة الصغرى بنت الإمام الحسين (عليه السلام)
[صور] باسم الكربلائي في مأتم بن زبر في ذكرى وفاة أم البنين
منامان للإمام الحسين (ع) كأن كلاباً تنهشه
واقعة الطف بالرواية الرسومية
التوقيع:

النفس المطمئنة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مصارع الأصحاب, وقوف الحسين على مصارع أصحابه


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الحقوق محفوظة لـ: شركة جنة الحسين (عليه السلام) للإنتاج الفني
يسمح بالنسخ والاقتباس والاستفادة من هذه الشبكة بشكل عام، على شرط ذكر إسم الكاتب والمصدر!
جميع المواد المنشورة تعبر عن رأي كتابها فقط، ولا تتحمل الشبكة مسؤولية ما يطرح!

الساعة الآن: 04:49 PM بتوقيت كربلاء المقدسة


Powered by vBulletin © 2000 - 2014
شبكة جنة الحسين (عليه السلام) الحسينية التخصصية © 1435 هـ
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم